الأهلي يتأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا للمرة الرابعة على التوالي

الأهلي يتأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا للمرة الرابعة على التوالي

 

تعادل الرجاء مع الأهلي المصري 0-0 في المباراة التي جرت في إياب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا بملعب محمد الخامس بالدارالبيضاء،

ونجح  الفريق المصري في حجز بطاقة التأهل للمربع الذهبي، مستفيدا من فوزه  في مباراة الذهاب (2-0). 

ودخل الفريق البيضاوي المباراة مهاجما، وحاول من البداية الضغط على دفاع الأهلي، وهدد اسماعيل مقدم من رأسية مرت محادية، فيما سدد نوفل الزرهوني من ركلة خطأ، الكرة ردها الجدار وطالب لاعبو الرجاء بركلة جزاء. 
 
وكانت الجهة اليمنى مصدر هجمات الفريق البيضاوي، من عبدالإله مدكور ونوفل الزرهوني. 
 
واكتفى الأهلي بملأ الوسط والدفاع بأكبر عدد مع بعض المحاولات من بيرسي تاو وحسين الشحات ومحمود كهربا..
 
ومرت 20 دقيقة دون أن ينجح الرجاء في تهديد مرمى الحارس الشناوي، رغم الضغط الذي مارسه الفريق البيضاوي.
 
وكان على الرجاء أن ينتظر الدقيقة 28 ليقوم بأول تهديد حقيقي، بعد توصل يسري بوزوق بالكرة في الجهة اليسرى وراوغ لاعبا وسدد من الزاوية المغلقة، لكن الحارس الشناوي تصدى للكرة. 
 
وقبل نهاية الشوط الأول تدخل أليو ديانغ على يسري بوزوق في مربع العمليات، الحكم الليبي معتز إبراهيم لجأ للفاز قبل أن يعلن عن ركلة جزاء للرجاء، لكن يسري بوزوق ضيعها بعد أن ردت العارضة الكرة. 
 
وفي الوقت بدل الضائع من هذا الشوط سدد حسين الشحات من خارج مربع العمليات، لكن الكرة مرت محادية. 

ومع انطلاق الشوط الثاني أجرى منذر الكبير مدرب الرجاء تغييره الأول بإدخال  محمد بولكسوت بدلا من عبدالإله مدكور. 

وكان حسين الشحات يناور بين الفينة والأخرى، وفي الدقيقة 52 حاول أن يخدع الحارس أنس الزنيتي من تسديدة من بعيد، الكرة محادية للمرمى،  بينما بقيت الحلول غائبة على لاعبي الرجاء. 

وفي الدقيقة 58 أشرك مارسل كولر مدرب الأهلي محمد شريف بدلا من محمود كهربا، فيما راهن منذر الكبير على خبرة عبدالإله الحافيظي حيث دخل مكان محمد مكعازي. 

وعرف الأهلي بخبرته كيف يمتص  حماس لاعبي الرجاء بخبرتهم،  وسد جميع المنافذ على صاحب الأرض، بينما لم يستغل حسين الشحات الذي توصل بالكرة أمام مرمى الحارس أنس الزنيتي وتباطأ في التسديد.

ونظم عبدالإله الحافيظي هجمة، ومرر ليسري بوزوق في الجهة اليمنى، وبدوره قام بعرضية لحمزة خابا الذي كان وحيدا في القائم الثاني، لكنه سدد جانبا، وتدخل الحارس الشناوي من تسديدة زكرياء الهبطي. 

ورغم استحواذه على الكرة، لكن الرجاء لم يجد الحلول أمام التنظيم الجيد للأهلي الذي حجز بطاقة التأهل. 

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.