المفوض العام يشيد بالتعاون المثمر مع مركز سلمان للإغاثة بقطاع غزة

المفوض العام يشيد بالتعاون المثمر مع مركز سلمان للإغاثة بقطاع غزة

 

القسم الإعلامي للسفارة السعودية بالقاهرة- السبت ١٠ فبراير 2024م

 

مفوض الأونروا لوكالة الأمم المتحدة اشاد لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) فيليب لازريني بالتعاون الإستراتيجي المثمر بين مركز الملك سلمان للإغاثة والأونروا لدعم الفئات المحتاجة ونشر العمل الإنساني في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال تصريح صحفي للمفوض العام بعد لقائه معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة الدكتور عبد الله الربيعة بمقر المركز في الرياض.

الرؤية المستقبلية

وقال لازريني لقد نفذنا مع المركز المرحلة الأولى من الدعم التي بلغت تكلفتها 15 مليون دولار أمريكي.

كما طلبنا من المركز الاستمرار في توفير بعض الاحتياجات الأساسية للفئات الأكثر ضعفا (الأطفال والنساء) مثل الملابس الشتوية والمواد الطبية العاجلة وخلافه.

وأضاف فيليب لازريني أن الشراكة مع المركز طويلة الأمد وتقوم على الثقة والقدرة على التنبؤ والأهداف والرؤية المستقبلية المشتركة وهي الإطار الذي نسترشد به في عملنا الإنساني، مبينا أننا لا نركز في عملنا على قطاع غزة فحسب بل الضفة الغربية كذلك.

رؤية خادم الحرمين

وقد يسعى دائماً المركز لتحقيق رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بأن يكون مركزاً رائداً للإغاثة والأعمال الإنسانية وينقل قيم المملكة إلى العالم ويحقق رسالته بأن يكون على المستوى الدولي بما يضمن الدعم للفئات المتضررة بما لا يتعارض مع المصالح الوطنية.

مساعدات المملكة

كما يسعى المركز دائماً لتقديم مساعدات المملكة الإنسانية والاغاثية للخارج وتطوير الشراكات مع المنظمات الرائدة في العمل الإنساني وتطوير آلية فعالة لتضمن الاستجابة السريعة للتعامل مع الأزمات الإنسانية وزيادة أثر المساعدات الخارجية للمملكة بهدف استدامتها من خلال تحسين عمليات الاشراف والمتابعة والتقييم.

أهداف إنسانية سامية

يعمل المركز لرفع المعاناة عن الإنسان ليعيش حياة كريمة حيث افتُتحت أعماله في مايو من العام 2015 بتوجيه ورعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله- حيث يعتمد المركز في أعماله على ثوابت تنطلق من أهداف إنسانية سامية، ترتكز على تقديم المساعدات للمحتاجين وإغاثة المنكوبين في أي مكان من العالم بآلية رصد دقيقة وطرق نقل متطورة وسريعة.

تتم من خلال التعاون مع منظمات الأمم المتحدة والمنظمات غير الربحية الدولية والمحلية في الدول المستفيدة ذات الموثوقية العالية.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.