رسالة رحيل … شعر: أحمد إبراهيم النجار

  رسالة رحيل      

شعر: أحمد إبراهيم النجار

لقيتك غريبة وقاسية وعجيبة
و كاتبه بحروفك مرارة كلام
كأنك بعيده وصعبه وعنيده
ووقفت مشاعري بكلمة سلام
وسبتك تدوقي فى لحظة غروبي
وراحل بشوقي وحامل ألالام
كتبتي النهاية طويتي الحكاية
ببرد المشاعر وماااااااااات الغرام
لمنك حكيتي كأنك نسيتي
مواقف مابنا بكل إهتمام
لكن غرامي وكل إهتمامي
أصبح مالوش أي إعتبار
وهل الخريف وتاه النهار
وماتت ورود وراح الخضَار
وماسكه بإيدكِ شعلة نيران
وحارقه إللي بنا رسايل مشاعر
وأجمل كلام
يا جرح السنين يا كل الحنين
وطيري الحزين بيبكي بملام
لقيتك بعيده بمشاعرك وحيده
لا عايز كلامك وأسفك سلامك
وماااااااات إهتمامك قتلتي الغرام
راحل مسافر يا وطني مهاجر
عيونك وكونك حدودك شطوطك
وبعلن رحيلي بدون إنكسار
قادر أخطّي حدودك وعدّي
وأكسر مشاعرك بدون إعتذار
لقيتك غريبه و قاسيه وعجيبه
وكاتبه بحروفك مرارة كلام
يا غايبه وسايبه فراغ السنين
وزارعة فى قلبي عذاب الأنين
مهاجر وسالك دروب الهروب
وراحل وهارب فى وقت الغروب
ورامي إهتمامي حناني وسلامي
وهردم بإيدي بحور الحنان
وهكتب رسالتي وهطوي حكايتي
وههدم بإيدي صرح الغرام
وراحل وهبعد وقلبي هيعنّد
وهغلب ده شوقي وهرجع أوام
وهبني حدودي وهصراخ بصوتي
هيخرج سكوتي يقولك حرام
تموت المشاعر تجف المنابع
وتكتر مدامع فى عين الحمام
ويدبل زتون فى باقي الغصون
ونرحل ونبعد وتفصل ما بنا كلمة سلام
وسيبك تدوقي فى لحظة غروبي
وراحل بشوقي وحامل ألالام
بقلم الشاعر المصري أحمد إبراهيم النجار
قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.