أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

أنت حر ما لم تضر… نصائح للتربية السليمة

أنت حر ما لم تضر

كتبت: منة الله إيهاب

تعتبر التربية هي أصعب ما يقوم به الوالدين،لتنشئة شخص سليم ومعافى نفسيًا قادر على النجاح في المجتمع، اليوم سنقدم لكم موضوع تربية الأبناء ولكن بوجهة نظر جديدة، وهي الحرية في التربية.

 

خطوات تربية الأبناء بشكل سليم:

 

أولاً: ضع أهدافك التي تسعى للوصول إليها في تربية طفلك.

فكر أولاً أثناء وضع أهدافك للتربية فيما ترغب أن تجد طفلك ينمو عليه، وأعلم أيها المُربي أن من شَبَّ على شيء شاب عليه،
فهل تريد طفل يقوم بسماع كلامك دون إبداء رأيه أم تريد أن تنشئ طفل ذكي يتحاور معك ويتعلم منك لغة الحوار ويبدي رأيه وتتعلم منه ويتعلم منك.

اسأل نفسك أيها المُربي لماذا تنجب الأولاد؟

فهل تُنجب لأن الإنجاب هو فطرة الحياة أم تنجب لأن لك هدف في الحياة مثلاً كتنشئة ولد صالح ينتفع به المجتمع، ولتعلم أن كل إنسان هو حُر في إختيار قراراته طالما أنه لا يؤذي نفسه ولا من حوله.

كيفية معرفة أن الطريقه التي أتبعها في التربية هى صحيحة أم لا؟

 

بعد تحديد الهدف من الإنجاب والتربية نتطرق إلى طريقة التربية، فيكون هدفي هو طفل قادر فيما بعد على الإنتاج والنهوض والنجاح ،وليس هناك تفرقة بين الولد والبنت في المسؤلية فكلاهما سواء في المجتمع و أفضلهم هو الناجح فقط، وطالما أن هدفي في التربية لا يتعارض مع العقائد والعادات الخاصة بك ف أنت حُر في إختيار ما يناسبك لأن ما يناسبك لايناسب غيرك والعكس صحيح.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.