أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

أوراوا يجرد الهلال من لقب أبطال آسيا بالنيران الصديقة

أوراوا يجرد الهلال من لقب أبطال آسيا بالنيران الصديقة

 

توج أوراوا ريد دياموندز الياباني، بلقب دوري أبطال آسيا، بعد فوزه 1-0 على ضيفه الهلال السعودي، اليوم السبت، في إياب نهائي المسابقة، على ملعب سايتاما 2002.

و سجل هدف أوراوا ريد دياموندز، أندريه كاريلو لاعب الهلال، بالخطأ في مرماه في الدقيقة 48.

و خرج أوراوا بتعادل ثمين 1-1 في مباراة الذهاب على ملعب الملك فهد الدولي، ليحقق الفوز في مجموع المباراتين 2-1.

و كرر أوراوا، سيناريو عام 2017، عندما تعادل في الرياض أمام الهلال بنتيجة 1-1، قبل الفوز 1-0 في اليابان.

و انفرد أوراوا ريد دياموندز بلقب الأكثر تتويجًا باللقب الآسيوي برصيد 3 ألقاب.

و بالعودة لأحداث المباراة، قام الهلال بالضغط مبكرًا لتسجيل هدف مبكر، و تعرض عبد الله الحمدان للإعاقة من الحارس نيشيكاوا، لكن الحكم لم يحتسب شيئا للضيوف.

و فرض الهلال، سيطرته على وسط الملعب، مع تراجع ملحوظ لأصحاب الأرض، و حصل ديلجادو على فرصة للتسديد، لكن الحارس حول الكرة لركلة ركنية.

و حصل الهلال على 5 ركلات ركنية، لم يحقق الاستفادة المطلوبة منها، قبل استفاقة لاعبي أوراوا و التقدم للأمام.

و نال أوراوا، أول ركنية في الدقيقة 24، لكن دفاع الهلال شتت الكرة، و تبادل لاعبو الفريقين السيطرة على وسط الملعب، مع وصول المباراة إلى الدقيقة 30.

و كان أوراوا قريبًا من افتتاح التسجيل، عندما حصل على فرصة خطيرة من خلال تسديدة على الطائر للمخضرم شينزو كوروكي، لكن الكرة ارتطمت بالعارضة و تحولت إلى خارج الملعب.

و رد الهلال عن طريق كرة طولية في عمق دفاع أصحاب الأرض، وصل إليها سعود عبد الحميد، الذي وجد نفسه في وجه الحارس نيشيكاوا، لكنه تباطأ في التعامل مع الكرة.

و تمكن عبد الله الحمدان، من السيطرة على الكرة من جديد، و أرسلها عرضية أمام كنو، لكن الأخير سدد فوق العارضة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

و استهل أوراوا، الشوط الثاني بتغيير طريقة اللعب، و تقدم لاعبوه للأمام في محاولة لمباغتة الهلال بهدف مبكر يربك حسابات المدرب رامون دياز. 

و حصل أصحاب الأرض على مرادهم في الدقيقة 48، بعدما صوب هبراتين، كرة برأسه حاول كوروكي الوصول إليها، و أخطأ المعيوف في تقديرها، قبل تدخل كاريلو و تحويل الكرة بالخطأ في مرماه.

و عاد أوراوا للتكتل الدفاعي بعد تسجيل هدف التقدم، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة.

و عانى لاعبو الهلال من عدم إيجاد الحلول الهجومية، بعدما نجح الخصم في تضييق المساحات.

و حاول دياز مدرب الهلال، تعزيز هجوم فريقه، و دفع بصالح الشهري بدلًا من الحمدان، و ناصر الدوسري على حساب عبد الله عطيف. 

و نشط الهلال و ضغط بكل خطوطه عن طريق الأطراف و العمق، في محاولة لإدراك التعادل، قبل انتهاء المباراة بفوز الفريق الياباني.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.