أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

اسطورة عشق بقلم ولاء الرزاقى

 

وفي الْوقت الّذي كانت تشكو فيه قسوتٙه ويقتُلُها صمتُه، كان يبكيها شوقا….
تعزفه لحنا شجيًّا، ويحياها لحنا خالدا ….
تكتُبُه بدموع الصدق، ويٙنقُشُها بدٍماءٍ القلب…..
تٙكتُمه سرًّا ، ويُخٙبِؤها قهرا
تُقاوٍمه، ويشتعل بها
تمتلِئ به ، و يفيض بها
تهذي بإسمِه ،ولا يفترُ قلبُه عن ذكراها….
تنعتُه بحبّ العمر، ويُهدِيها كل العمر…..
تحتضنه عبر المسافات، وتسكُنُه طيفا لا يُغادِرُه
تنتظره ليُحييها، ويقاوم هو الحياةٙ موتا في انتظارها

أيُّ حبٍّ هذا الذي يسكُنُهما؟!!!
ألٙعنةٌ أصابتهما ؟!!
أٙجُذوةٌ من نارٍ أشعٙلٙتهما؟!!
أم أسطورةُ عشقٍ خلّدٙتهما؟!!!
#ولاء_الرّازقي

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.