أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

الحلقاتان الثانية عشر والثالثة عشر من الكتيبة 101 أبرزت حقيقة الأرهاب

الحلقاتان الثانية عشر والثالثة عشر من الكتيبة 101 أبرزت حقيقة الأرهاب

كتبت: فاطمة أحمد أبوجلاب

عرضت الحلقاتان الثانية عشر والثالثة عشر بعرض حقيقه التكفرين الذينا سبق وأحتلو جزء من أرض سيناء وقام الجيش المصري بتحريرها منهم.

وحدثت أحداث صادمه صدمت المتابعين لمسلسل الكتيبة 101 حيث عرضت الحلقة الثانية عشر مشاهد حقيقيه لشهداء من أهل سيناء علي يد التكفرين.

وكانت الحلقة الثالثة عشر حلقة عرضت مدي شر المجموعات التكفريه التي لا تهتم لأمر أحد غير تنفيذ عمليات أرهابيه تحت مسمي أنهم يتفذون أمر اللع ضد النساء أو الأطفال أو أي موظفين يعملون في الوظيفات الحكوميه.

كما شهدت الأحداث تأثر المتابعين للمسلسل بعد أستشهاد بطلة سيناء مها “إبراهيم”والتي كانت تدافع عن أرضها ضد هؤلاء الارهابين الذينا أمسكو بها وقامو باطلاق النار علي رأسها وقامو بعرض فيديو أغتيالها علي الجميع.

كما شهدت الحلقاتان فرار أحد أفراد المجوعات الأرهابيه تاركاً أبنته ولم يهتم لامرها لينقذها الجيش المصري ويرعاها.

وبعد أغتيال الشيخ موسي علي يد أبن أخاه وحيد او كما أطلق عليه من قبل الجماعات الإرهابيه” حكيم” ليكون أسماً أستعارياً له.

بداء الجيش المصري في تطهير سيناء من هؤلاء المجموعات التكفريه ولكن بعد أنضمام حكيم لهم أصبحت سيناء أكثر خطراً وأصبح جميع أهل سيناء يكرهون التكفرين أكثر من السابق والجميع يساعد الجيش المصري لتتحرر أرضهم.

وأصبحت الجماعات الإرهابية تسيطر علي سيناء بشكل جزئي حيث أقامو كمائن في الطرق لمنع أهل العريش والشيخ زويد بالعبور او الذهاب لأي مكان وقامو بقتل العديد من النساء والاطفال والشباب بدون سبب.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.