أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

جوهرة .. وأسرار تكشف لآول مرة عن إلغاء قرار الترحيل وبقائها فى مصر؟!!

ـ ترحيل الراقصة جوهرة من مصر ؟!!
التراجع عن ترحيل جوهرة من مصر ؟!!!

قراران تم إتخاذهما فى أقل من 24 ساعة , قبل شهر من الآن ومابينهما أحداث فى قمة الإثارة والغرابة فى أن واحد .
بدلة الرقص
ـ البداية كانت بخبر مثير أشعل مواقع التواصل الإجتماعى يقول إلقاء القبض علي الراقصة الروسية “أيكاترينا أندريفا”، الشهيرة بـ”جوهرة” 31 سنة، من قبل مباحث آداب السياحة والأثار بعد نشر فيديوهات مخلة لها وهي ترتدي بدلة رقص شبه عارية، حيث توصلت التحريات إلى هوية الراقصة، وتحديد المكان الذى ترقص فيه في مرسى نيلي بالجيزة تحديدا فى داخل ملهى “vib” فتم إرسال مأمورية قادها رجال شرطة السياحة، وتمكنت من القبض عليها وتبين أنها وصلت البلاد قبل أيام قليلة تحديدا يوم 31 يناير الماضي بإقامة سياحة محددة بمدة , وبناء عليه تم إحالتها للنيابة ليتم توجيه مجموعة تهم لها من بينها العمل بدون تصريح من القوى العملة، ومزاولة مهنة الرقص الشرقي بدون تصريح من إدارة المصنفات والمهن، والتحريض على الفسق وإرتدائها لبدلة رقص مخالفة للمواصفات.
وراح الكثير من المتابعين بل والإعلاميين الكبار يسخرون من عبارة بدلة رقص مخالفة للمواصفات , ,ومن بينهم الإعلامي عمرو أديب الذى ضحك على حكاية إرتدائها لبدلة رقص مخالفة متسائلا أنها راقصة فماذا ستحمل معها سماعة طبيب مثلا ؟!!
خطر على الراقصات
وفوجئنا بمحامي جوهرة وهو الآستاذ محمد صالح يفند كل هذه التهم ويؤكد أنها الراقصة الوحيدة التي دخلت مصر بترخيص عمل وليس بتأشيرة سياحة كأغلب الراقصات الأجانب، كما أن لها ملف في وزارة القوى العاملة وتعمل بشكل علني، مستنتكرا التهم الموجهة إليها وقدم كل المستندات والآوراق المدعمة لكلامه , وقال أن هناك من يتربص بموكلته وقام بجمع الفيديوهات التي انتشرت على فيس بوك وتقديمها إلى النيابة العامة وجميعها كما قال تم تصويرها لها وهى خارج مصر , وقال إنه لايوجد شئ أسمه بدلة رقص مطابقة للمواصفات فى القانون , وقال أن هذه الشروط “بدعة”، إختلقتها شرطة السياحة ؟!!!!
وقال أنها أتت إلى البلاد وهى حاصة على المركز الأول فى العالم من مسابقة بـ “بكين”، وفور وصولها تعاقدت على فيلم،وتصوير عدد من الكليبات التى سيتم عرضها مستقبلًا، والاتفاق على عدة لقاءات ببرامج “توك شو”، مشيرًا إلى وجود معجبين لها من قبل دخولها البلاد , ومن ثم فوجودها ونجاحها بهذا الشكل يعد بمثابة الخطر على راقصات أخريات .
بيزنس الراقصات
ورغم هذا توالت الآحداث بشكل ساخن ومثير بعد أن فوجئ الكثيرين بصدور قرار بترحيلها من مصر لإنها كما قيل مطلوبة للعرض أمام بعض الجهات الأمنية منها الأمن الوطني والجوازات وشرطة الآداب .. لتتناثر الكثير من الآسئلة عن الآسباب الحقيقية حلف صدور هذا القرار وبشكل سريع جدا حيث راح الكثيرين يؤكدون أن القصة ليست فى بدلة الرقص اوفى أى تهمة مما تمر سردة من قبل النيابة بينما هى أكبر م هذا بكثير ؟!!!
وهو ما أكده محاميها بنفسه من خلال المداخلات الهاتفية التى قام بها ببعض البرامج ومن بينها العاشرة مساء مع وائل الإبراشى حيث أقام الدنيا ولم يقعدها بعد تصريحاته الساخنة التى قال فيها إنه مندهش من الطريقة التى بها التعامل مع موكلته رغم التأكد من صحة أوراقها، ولا يحدث الأمر نفسه مع راقصات أخريات؟ لافتا إلى أنه من الممكن أن يكون هناك توصية ضدها من راقصة أخرى والمح ضمن ما المح الى أسم صافينار وراقصات أخريات بسبب صراع المال والبيزنس على حد وصفه بسبب الآموال الطائلة التى تتحصل عليها الراقصات ووجود جوهرة ونجاحها فى وقت قصير سيهدد عروشهن حيث قال بالنص أن كل الذى يحدث مع موكلته هو انتقام من أحدى اوبعض الراقصات الأجنبيات العاملات بمصر، لعدم مزاحمتها لها بـ” البزنس” الذى يقدر بالملايين.
وقال أن النيابة العامة، لم تقتنع بأدلة الاتهام، وأخلت سبيلها ورغم هذا ظل متحفظا عليها .. لماذا ؟!!
مش مصاحبة
وفجر مفاجأة بقولة لوائل الآبراشى بالنص : أن مشكلتها إنها مش “مصاحبة” فى تلميح صريح إلى تدخل شخصية هامة لترحيلها لرفضها مصاحبته ؟!!
ـ وحينما ابدى الإبراشى دهشته من كلامه الخطير إستشعر المحامى خطورة ماصرح به وتراجع حتى لايتم أخذ كلامة فى إطار سياسى , أى وقوف شخصية سياسية خلف قرار الترحيل خاصة بعد قوله إنه تم عرضها على الآمن الوطنى . وقال أن القنصل الروسى بنفسه تحرك وحضر التحقيقات معها وسعى لإنهاء الموقف وترحيلها فما الداعى لهذا مع راقصة , ليس لها أى أنشطة أخرى بخلاف إنها راقصة ؟!!

فضائح صافينار
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد حيث ابدت بعض الراقصات المخضرمات تعاطفهن مع جوهرة والتأكيد على عدم إقتناعهن بالتهم التى تم توجيهها لها وقصة بدلة الرقص المخالفة
فقالت الراقصة لوسي أن الرقص حاليا فضائح فى فضائح ولايوجد راقصة تلتزم ببدلة الرقص التى يتحدثون عنها ، وأكدت أنها في أول مرة رأت فيها صافينار كان في حفل عيد ميلاد ابنة مصطفى كامل ولم تكن ترتدي “شورتا” أو حتى ملابس داخلية.
ومع تصاعد الأحداث وترقب الكثيرين اللحظة التى سيتم ترحيلها فيها فوجئنا بما لم نتوقعه وهو قيام السلطات المصرية، بإلغاء قرار ترحيلها واستمرار عملها في مصر ..
وقال المحامي محمد صالح إنه سينهي السبت المقبل جميع أوراقها الخاصة بإقامتها في مصر، مؤكدا أن موكلته مستمرة في مصر لحين الانتهاء من مدة تصريحها المقررة 3 سنوات.
وعقب الإفراج عنها والسماح لها بالبقاء قامت جوهرة ببث فيديو قصير حرصت فيه على شكر جمهورها قائلة: شكرا كتير؟!!
لتتضاعف الآسئلة حول ماحدث خلف الكواليس وادى لصدور قرار الترحيل ومن كان يقف خلفة بعد أن ثبت إنها خطر على الآمن القومى كما قيل ؟!!
ثم التراجع عنه بعد التأكد من إنها ليست خطرا على الآمن القومى , لتصبح الراقصة اوالفنانة الوحيدة فى تاريخ الفنانات العرب والآجنبيات التى يتم بحقها إصدار قرار كهذا وإلغاءة بعد ساعات قليلة من الصدور , فكل من سبق صدور قرارات مشابهة بحقهن منذ الستينات حتى اليوم , تم ترحيلهن بالفعل وغالبيتهن لم يعدن مرة ثانية , ومن سمح لهن بالعودة إحتجنا لشهور وسنوات طويلة ؟!!

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.