أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

ديوكوفيتش و بول إلى نصف نهائي استراليا المفتوحة

ديوكوفيتش يبلغ نصف نهائي أستراليا بسهولة.. و يعادل رقم أجاسي

 

لم يجد الصربي نوفاك ديوكوفيتش، أي معاناة تذكر في التأهل لنصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، و ذلك بتغلبه على الروسي أندري روبليف، اليوم الأربعاء.

و حسم ديوكوفيتش المباراة بسهولة بثلاث مجموعات دون رد، بواقع (6-1) و (6-2) و (6-4)، في غضون ساعتين و 3 دقائق، ليواجه في نصف النهائي الأمريكي تومي بول.

و قدم ديوكوفيتش مستوى مميزًا على جميع الأصعدة منذ النقطة الأولى و حتى النهاية، و ظهر روبليف عاجزًا عن إيجاد الحلول أمامه.

و سدد ديوكوفيتش 14 إرسالًا ساحقًا، و وضع إرساله الأول بنسبة 64% و فاز بالنقاط عليه بنسبة 80% مقابل 50% من النقاط على الإرسال الثاني.

و سدد ديوكوفيتش 32 كرة قاضية و ارتكب 21 خطأ مباشرًا، و كسر إرسال خصمه 5 مرات من أصل 14 فرصة تحصل عليها، كما حصد 11 نقطة من أصل 15 صعود إلى الشبكة.

و بحسب أرقام “أوبتا”، أصبح ديوكوفيتش سابع لاعب في العصر الحديث يصل إلى نصف نهائي أستراليا المفتوحة بعد بلوغ عامه الـ35، بعد كين روزويل و روجر فيدرر و مال أندرسون و رافائيل نادال و آرثر آش إضافة إلى كولين ديبلي.

وعادل ديوكوفيتش سلسلة الانتصارات المتتالية الأطول في أستراليا المفتوحة في العصر الحديث (26 انتصارًا منذ 2019)، معادلًا أندري أجاسي الذي حقق الرقم بين عامي 2000 و2004.

وأصبح روبليف ثاني لاعب في العصر الحديث يخسر أول 7 مباريات له في ربع نهائي بطولات الجراند سلام، بعد تومي روبريدو.

 

بول يحسم المواجهة الأمريكية و يصعد لنصف نهائي أستراليا

 

حسم تومي بول المواجهة الأمريكية مع الشاب بن شيلتون، و بلغ نصف نهائي أستراليا المفتوحة، بعد الفوز 7-6 (8-6) و 6-3 و 5-7 و 6-4، اليوم الأربعاء في بطولة أستراليا المفتوحة.

و احتاج ابن الـ25 عامًا، المصنف 35 عالميًا، إلى ثلاث ساعات و 6 دقائق كي يحصل على شرف أن يكون أول أمريكي يصل إلى نصف نهائي أولى البطولات الأربع الكبرى منذ أندي روديك عام 2009.

و يلتقي بول الذي لم يذهب سابقًا أبعد من الدور الرابع في 13 مشاركة في البطولات الكبرى (مرة واحدة العام الماضي في ويمبلدون)، في اختباره المقبل المصنف رابعًا الصربي نوفاك ديوكوفيتش، الباحث عن لقبه العاشر في ملبورن و الثاني و العشرين في الـ”جراند سلام”،.

و رغم أنه لم يصل سابقًا إلى الدور ربع النهائي في البطولات الكبرى، كان بول يتمتع بخبرة أكبر بكثير من مواطنه شيلتون الذي كان يخوض مغامرته الكبرى الثانية فقط، بعد مشاركة أولى في بطولة بلاده على ملاعب فلاشينج ميدوز العام الماضي حين انتهى مشواره عند الدور الأول.

و قال بول “أنا متحمس لتواجدي هنا و متحمس بطبيعة الحال لمواجهة أي خصم ينتظرني لاحقًا. ما أعنيه هو أن تصل إلى الأسبوع الثاني من بطولة كبرى يعتبر حلم جميع من يلعب كرة المضرب. لا أصدق أني هنا الآن”.

و أضاف الفائز بلقب احترافي وحيد و كان في دورة ستوكهولم عام 2021 “الوتيرة (الصحيحة) لم تكن موجودة في اللقاء لكن بن شيلتون خصم صعب جدًا. سيخوض الكثير من المباريات المماثلة (مستقبلاً)، و بالتالي على الجميع أن يتحمس من أجل هذا الفتى”.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.