أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

علامات تدل على ارتفاع مستويات السكر في الدم

يعتبر سكر الدم جزءًا حيويًا من عافيتنا بشكل عام، وعندما يكون هناك خلل في التوازن، تكون صحتك معرضة لخطر الإصابة بمضاعفات خطيرة مثل أمراض القلب وأمراض الكلى والسكتة الدماغية

يمكن أن يكون لمرض السكري تأثير كبير على جسمك، بما في ذلك بشرتك، في الواقع، يمكن أن تكون بعض التغييرات في بشرتك علامة مبكرة على ارتفاع نسبة السكر في الدم.

وهذا مايجعلنا نتسأل عن تطور مرض السكري من النوع الثاني بطريقة خبيثة ولا يظهر إلا عندما تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة جدا باستمرار.

وعندما يحدث هذا، يمكن أن يطلق العنان لعدد كبير من الأعراض المقلقة. ويعد مرض السكري من النوع الثاني حميدا بشكل مخادع في البداية لأن الآلية الخاطئة التي تدفعه إلى إحداث اضطراب. والآلية المعنية هي ارتفاع مستويات السكر في الدم، وهو تهديد دائم لمرضى السكر. وسكر الدم هو النوع الرئيسي للسكر الموجود في الدم. والأشخاص المصابون بداء السكري عرضة لمستويات السكر غير المستقرة في الدم بسبب ضعف إنتاج الإنسولين، الهرمون الذي يضبط المادة. والنتيجة هي مستويات السكر في الدم غير المقيدة.

وارتفاع نسبة السكر في الدم مسؤول عن أعراض مرض السكري من النوع الثاني لأنه يتداخل مع العمليات الجسدية.

كما أوضحت الدكتورة إفثيميا كارا، استشارية الغدد الصماء في عيادة الأطباء في عيادة هارلي ستريت، لموقع “إكسبريس” البريطاني، كلما زاد ارتفاع نسبة السكر في الدم، زاد مدى الأعراض.

ووفقا للدكتورة كارا، يمكن أن يؤدي عدم علاج ارتفاع السكر في الدم إلى الجفاف الشديد وتراكم الأحماض السامة (الكيتونات) في الدم والبول (الحماض الكيتوني).

إذا كان هذا هو معدل السكر في الدم فهو مرتفع جدًا!
ووفق وينشل، فان مستوى السكر في الدم (الغلوكوز) الذي يزيد على 180، بعد ساعة إلى ساعتين من تناول الطعام يعتبر مرتفعًا للغاية. فيما يعتبر الرقم من 100 إلى 125 مرتفعًا جدًا إذا لم تتناول طعاما على الأقل لمدة 8 ساعات.

مخاطر ارتفاع السكر  في الدم

قد لا يحصل ارتفاع نسبة السكر في الدم على العديد من العناوين الرئيسية مثل المخاوف الصحية ككوفيد وأمراض القلب والسرطان. لكن ارتفاع نسبة السكر في الدم المزمن هو وباء صامت في الولايات المتحدة، وهي حالة يمكن أن تسبب عواقب صحية خطيرة وقد تكون قاتلة. إذ أن
الإفراط في تناول السكر في مجرى الدم لفترة طويلة من الوقت سيؤدي إلى تلف الأوعية الدموية المسؤولة عن توصيل الدم إلى أعضاء مثل القلب والكلى. ولحماية نفسك، قم بفحص نسبة السكر في الدم بانتظام وكن على دراية بالإشارات المحتملة التي تشير إلى ارتفاعه.
وهذه بعض أعراض ارتفاع سكر الدم. إذا لاحظت أيًا منها، يجدر الاتصال بطبيبك.

أعراض ارتفاع السكر المفاجئ

1- كثرة التبول

من أكثر علامات ارتفاع السكر في الدم شيوعًا التبول أكثر مما هو طبيعي بالنسبة لك. يحدث ذلك لأنه عندما يتراكم السكر (الغلوكوز) في مجرى الدم، يحاول الجسم طرده عبر البول. إذا كنت تتبول أكثر من المعتاد، فمن الجيد مراجعة طبيبك.

2- العطش

من الأعراض الشائعة الأخرى لارتفاع نسبة السكر في الدم العطش المتكرر. زيادة التبول يمكن أن تسبب الجفاف على جبهتين – التبول في كثير من الأحيان يحرم الجسم من السوائل، وسكر الدم في الواقع يرشح السوائل بعيدًا عن الأنسجة عندما يغادر الجسم. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة العطش وشرب المزيد من الماء قد لا يشبعه.

3- الإعياء

غالبًا ما يرتفع سكر الدم بشكل مزمن لأن الجسم أصبح مقاومًا للأنسولين، وهو الهرمون الذي يساعد الخلايا على استخدام السكر للحصول على الطاقة. في ظل نقص مصدر الطاقة هذا، قد يشعر الشخص المصاب بارتفاع نسبة السكر في الدم بالإرهاق بشكل متكرر.

4- الجوع المتكرر وفقدان الوزن بشكل غير متوقع

قد يشعر الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة السكر في الدم بالجوع بشكل متكرر، وقد يفقدون الوزن على الرغم من تناول المزيد. وذلك لأن الجسم، المحروم من الطاقة من الغلوكوز، يتطلب المزيد من الطعام لاستخدامه كوقود. قد يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم المزمن أيضًا إلى فقدان الوزن بشكل غير متوقع، إذ قد يبدأ الجسم بحرق مخازن الدهون للحصول على الطاقة.

5- الوخز والتنميل

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل مزمن إلى إتلاف الأعصاب بجميع أنحاء الجسم؛ وهي حالة تسمى اعتلال الاعصاب السكري. الشكل الأكثر شيوعًا هو الاعتلال العصبي المحيطي، الذي يصيب القدمين والساقين واليدين والذراعين. يمكن أن ينتج عنه وخز وحرقان وخدر وانخفاض الحساسية للألم أو درجة الحرارة ، أو آلام حادة أو تقلصات في المناطق المصابة. تميل الأعراض إلى التفاقم في الليل.

6- عدم وضوح الرؤية والصداع المتكرر

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى انتفاخ وتشويه عدسات العين، ما يؤدي إلى تشوش الرؤية أو ازدواجها. يمكن أن يتسبب مرض السكري في تسرب الأوعية الدموية في شبكية العين، أو نمو أوعية دموية جديدة غير طبيعية، ما يؤدي إلى مشاكل في الرؤية. وهذا ما يسمى باعتلال الشبكية السكري.
ووفقًا لـ«جونز هوبكنز ميديسن» فإن الاعتلال العصبي السكري هو السبب الرئيسي للعمى لدى البالغين الأميركيين.

وأشارت الدكتورة كارا إلى أن “هذه الأعراض يمكن أن تعطل النوم وربما تؤدي إلى الاستيقاظ في منتصف الليل مع التعرق والقشعريرة”.

وقالت الدكتورة كارا إن مرضى السكري وارتفاع السكر في الدم يمكن أن يظهروا أيضا متلازمة تململ الساق (RLS).

وهذه حالة يشعر فيها المريض بالحاجة إلى تحريك ساقيه أثناء الجلوس أو الاستلقاء، ما قد يجعل من الصعب عليه النوم.

ويمكن أن يؤدي ضعف السيطرة على مرض السكري مع مستويات عالية مزمنة من السكر في الدم إلى اعتلال الأعصاب السكري.

ويشير اعتلال الأعصاب السكري إلى تلف الأعصاب في القدمين أو الساقين الذي يتعارض مع الإحساس ويمكن أن يسبب أعراض الألم والوخز والتنميل والحرق.

وأوضحت الدكتورة كارا أن “هذه الأعراض بدورها قد تجعل النوم صعبا ويمكن أن تؤدي إلى الاستيقاظ في منتصف الليل بسبب هذه الأحاسيس غير السارة”.

المصدر: إكسبريس

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.