أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

محمد رمضان والدولارات والطائرة الخاصة بأمريكا

محمد رمضان والدولارات والطائرة الخاصة بأمريكا

 

أثار النجم المصري محمد رمضان الجدل مجدداً بسبب نشره صوراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي أثناء عودته من الولايات المتحدة الأمريكية من داخل طائرة خاصة وبجواره مبلغ كبير من الدولارات في المقعد المجاور له بينما جلس يتصفح هاتفه المحمول بغير اهتمام.  وجاء ذلك خلال عودة الفنان محمد رمضان من الولايات المتحدة التي أقام فيها عدد من الحفلات الأسبوع الماضي، وأثار الجدل، هناك، خلال ظهوره عار الصدر وهو يركب جملاً ويتجول به في شوارع مدينة ميامي، مرتدياُ وشاحاً للرأس باللون البيج زينة ذهبية ونظارة شمسية سوداء ذات إطار ذهبي، حيث قيل إنه تصوير لإحدى الأغاني التي سيطلقها قريباً.

ولم يعلق محمد رمضان على صورة الدولارات الموضوعة على أعلى الشنطة مكتفياً بنشر الصورة إلا أن معظم التعليقات ركزت على وجود الأموال دون باق التفاصيل.

واختلف المغردون في ردود أفعالهم على صور محمد رمضان والدولارات؛ فهناك من اعتبره تصرفاً مستفزاً ومتعمداً لإثارة الجدل، في حين اعتبر البعض الآخر أنها رغبة منه في الإشارة إلى الربح الكثير من حفلاته في الولايات المتحدة.  وبعد أن احتدم الجدل حذف محمد رمضان الصور التي تظهر فيها الدولارات بشكل واضح واكتفى بصورة واحدة تظهر فيها الدولارات على استحياء.

ولم تكن تلك المرة الأولى التي يثير فيها محمد رمضان جدلاً بنشر صور لأمواله، حيث نشر في أبريل/نيسان 2021 مقطع فيديو عبر إنستغرام وهو يلقي بكميات كبيرة من الدولارات في المسبح.

وما ساعد في تأجيج الجدل وقتها أن الأمر تزامن مع صدور حكم قضائي ضده يلزمه بدفع تعويض قدره ستة ملايين جنيه لصالح الطيار الراحل أشرف أبو اليسر في القضية الشهيرة، وامتناعه عن الدفع، ليعود بعدها ويكشف أن ذلك كان جزءاً من تصوير أغنية إلا أن الجمهور ربط بين الأمرين.  وفي الوقت نفسه أعلن محمد رمضان استئناف تصوير مشاهده في فيلم ع الزيرو بعد العودة من جولته الغنائي في الولايات المتحدة الأمريكية لكي يلحق بالعرض ضمن أفلام موسم عيد الأضحى المقبل.

  أول تحرك برلماني ضد محمد رمضان 

ذكر تقرير مطول إن نائبة في مجلس النواب المصري البرلمان، دون ذكر اسمها، تقدمت بسؤال إلى رئيس المجلس المستشار الدكتور حنفي جبالي موجه إلى وزير المالية ورئيس مصلحة الضرائب المصؤية محمد معيط بشأن مدى التزام النجم المصري محمد رمضان بسداد الضرائب السنوية المستحقة عليه نتيجة أرباحه العائدة من أعماله الفنية.

وقالت النائبة إن أي فنان يحقق أرباحاً ومكاسب نتيجة مشاركاته في أعمال فنية هو أمر طبيعي ومشروع كمهنة يتكسب منها مثل كل المهن، غير أن السؤال الذي يدور في الأذهان، الذي نتوجه به إلى وزير المالية ورئيس مصلحة الضرائب المصرية عن مدى التزام الفنان محمد رمضان بسداد الضرائب السنوية المستحقة عليه في موعدها القانوني، ومدى التزامه بتقديم الإقرار الضريبي، وهل هو مطابق لأجوره الحقيقية، ومطابق للبيانات التي يتم الحصول عليها من الجهات المختلفة.

وأضافت أن الفنان محمد رمضان الذي يطلق على نفسه “نمبر وان” في مصر نتيجة أنه الأعلى أجراً في الوسط الفني، وفقاً لأرقام غير رسمية، تقاضى نتيجة مشاركته في عمله الفني الأخير جعفر العمدة ما يقدر بنحو 65 مليون جنيه، يفوق عن الأجر الذي تقاضاه في مسلسل “مشوار” في رمضان 2022، إذ تحصل على 45 مليون جنيه كأجر عن عمله الفني، وهو نفس الأجر الذي تقاضاه في مسلسل “موسى- رمضان 2021″، أي أن إجمالي ما تقاضاه محمد رمضان خلال ثلاث سنوات في ثلاثة أعمال درامية ما يوازي 155 مليون جنيه، غير مضافاً عليه أجره نتيجة مشاركاته في إعلانات واحتفالات غنائية داخل مصر وخارجها.

وذكرت أنه في يونيو/حزيران 2022، واجه محمد رمضان، اتهاماً بالتهرب الضريبي على خلفية قيامه بتقديم إقرار ضريبي تضمن بيانات غير صحيحة عن أرباحه ومكاسبه، إذ أخفى أرقام دخله الرسمية وسجل أرقام لا تعبر عن دخله الحقيقي.  وختمت قائلة إن “الفنان محمد رمضان، طوال مشواره الفني، لم نر له أي إسهامات أو مشاركات مجتمعية، ففي كل دول العالم، نرى لنجوم الفن دوراً مجتمعياً تجاه بلدهم في إطار المسؤولية المجتمعية لهم”

 

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.