أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

هالة فؤاد ورحلة قصيرة مع الفن والحياة: بقلم أحمد علي

هالة فؤاد​ ورحلة قصيرة مع الفن والحياة، النجمة الجميلة هالة فؤاد حباها الخالق بوجه ملائكي
تغلفه بإبتسامتها العذبة، ورغم مشوارها الفني القصير،نجحت في ترك بصمة في الأعمال التي قدمتها في السينما او التلفزيون،وقصة حياتها كانت مليئة بمشاعر متناقضة تجمع الدراما والحب والشجن والمرض.

الجميلة هالة فؤاد

مولد هالة فؤاد ودخولها مجال الفن

ولدت الفنانة هالة فؤاد في 26 مارس سنة 1958، ك لعام كانت نشأة هالة أحمد فؤاد في بيت فني فوالدها المخرج احمد فؤاد ، لذلك بدأت مشوار التمثيل منذ الصغر،عندما قام والدها المخرج أحمد فؤاد بإشراكها في بعض الأدوار الصغيرة في الأفلام التي يقوم بإخراجها، منها “العاشقة” و”إجازة بالعافية” و”رجال في المصيدة”، فأثر ذلك عليها وعشقت الفن منذ صغرها، لكنها لم تهمل دراستها، وحصلت على بكالوريوس من كلية التجارة عام 1979.

هالة فؤاد وابنها هيثم احمد زكي

الاعمال الفنية التي جسدتها هالة فؤاد

بدأت هالة فؤاد مشوارها السينمائي بتقديم بعض الأدوار الصغيرة في أفلام، منها “البنت اللي قالت لأ” و”عاصفة من الدموع”،وجاءت الفرصة الحقيقة لهالة فؤاد للأنطلاق في الشاشة البيضاء عندما رشحت لدور البطولة في فيلم “مين يجنن مين” والذي كانت البطولة الرجالية للنجمين ​محمود ياسين​ وحسين فهمي،ثم شاركت هالة فؤاد في بطولة أفلام “سجن بلا قضبان” و”الأوباش” و”الحدق يفهم” و”عشماوي” و”السادة الرجال” و”المليونيرة الحافية” و”شقاوة في السبعين” و”حارة الجوهري”،وبسبب روحها المرحة وخفة دمها، تم ترشيحها للمشاركة في بطولة فوازير “المناسبات” مع ​يحيى الفخراني​ و​صابرين​ عام 1988.

هالة فؤاد واسعاد يونس

هالة فؤاد والمسلسلات

اتجهت هالة فؤاد للعمل في التلفزيون،وقدّمت عدة مسلسلات منها “الرجل الذي فقد ذاكرته مرتين”، وهو العمل الذي جمعها بأحمد زكي، و”الإنسان والمجهول” و”الحياة مرة أخرى” و”ثمن الخوف” و”رجال في المصيدة”، وكان آخر عمل قدمته فيلم “اللعب مع الشياطين” عام 1991 قبل أن تقرر الاعتزال.

هالة فؤاد ومجدي وهبة

قصة حب هالة فؤاد واحمد زكي

نشأت قصة حب كبيرة بين هالة فؤاد والنجم الفنان احمد زكي في عام 1983،خلال اشتراك أحمد زكي في بطولة فيلم “الاحتياط واجب”، من اخراج والدها أحمد فؤاد، وعندما تاكد احمد زكي من مشاعر حبه لهالة قرر تحقيق حلمه والزواج من حبيبته، وبالفعل كشف لوالدها رغبته في الزواج منها وطلب يدها منه ليوافق والدها المخرج احمد فؤاد.

هالة فؤاد واحمد زكي

زواج احمد زكي وهالة وبداية الخلافات بينهم

وتزوج احمد زكي وهالة فؤاد في زفاف أسطوري حضره نجوم الفن في مصر،وحققت علاقة الزواج بينهم في بدايتها نجاحًا كبيرًا، حتى قررا الإنجاب، لتُنجب هالة فؤاد من احمد زكي الطفل الوحيد له واطلقا عليه اسم “هيثم”.

احمد زكي وهالة فؤاد في فرحهما

كن ما لبثت ان تدب الخلافات بينهما بعد شهور قليلة من والدتها هيثم، بسبب قرار هالة فؤاد العودة مجددا إلى عشقها التمثيل مُجددا، وكان أحمد زكي يرفض عودتها للتمثيل مرة أخرى وان تبقي زوجة وأم لتعتني به وبأبنهم الوحيد،لكن وبسبب حبها للفن ورغبتها في مواصلة مشوارها فيه، رفضت هالة فؤاد طلب زوجها احمد زكي،فتسبب ذلك في وقوع الكثير من الخلافات بينهما، حتى لم يجدا حلا سوي الانفصال في هدوء.

هالة فؤاد وابنها هيثم ودلال عبد العزيز وابنتها دنيا سمير

انفصال احمد زكي وهالة فؤاد وزواجها مرة أخرى

لكن ظل الفنان أحمد زكي،متأثرًا بابتعاده عن حب عمره وأم ابنه الوحيد،وترك احمد شقة الزوجية بالمُهندسين،والانتقال للاقامة في أحد الفنادق المطلة على النيل، وظل احمد زكي محتفظا بكل ما يذكره من مقتنيات بحبيبة عمره هالة فؤاد حتي ولو كان شئ صغيرا لتشهد علي مدي حبه وتعلقه بها.

هالة فؤاد وزوجها الثاني رجل الاعمال عز الدين بركات

احمد زكي يحاول الانتحار بسبب هالة فؤاد

وبعد إنفصالها عن احمد زكي تعرفت هالة فؤاد بزوجها الثاني وهو الخبير السياحي عز الدين بركات وتزوجا، وأنجبت منه إبنها الثاني رامي، وبعد معرفته بخبر زواجها حاول أحمد زكي الانتحار بسبب حبه الشديد لها وغيرته عليها.

هيثم احمد زكي مع اخيه رامي

احمد زكي يكشف سبب انفصاله عن هالة فؤاد

في أحد اللقاءات الصحفية كشف الفنان احمد زكي قال” ان هالة كانت نموذجاً هائلاً للزوجة الرائعة، ولكن لم تكتمل الحياة بينهما لحبها للفن، وبعد أن أنجبت هيثم قررت العودة للفن مرة أخرى، وهو ما كان يرفضه، فبدأت الخلافات بينهما، وأضاف أحمد زكي انه أصبح عصبياً وعنيداً معها لدرجة كبيرة، فلم تستطع التأقلم مع الأمر، فإتفقا على الإنفصال بعد عامين من الزواج، ولم ينكر زكي أنه عاملها بقسوة وظلم وقتها.

احمد زكي وهالة فؤاد وقصة حب لم تكتمل

مرض هالة فؤاد وأعتزالها الفن

في عام 1990 نجت هالة فؤاد من مضاعفات ولادة متعسرة حدثت لها اثناء ولادتها ابنها الثاني رامي،فأصيبت بجلطات في قدمها واوشكت علي الموت، وأحست ان الموت قريب فقررت الإعتزال وارتداء الحجاب والتقرب من الله، بعد أن شعرت بأن حياتها قصيرة، على الرغم من نجوميتها الكبيرة في تلك الفترة، وبعد فترة أكتشفت هالة فؤاد إصابتها بمرض سرطان الثدي، وبدأت رحلة العلاج بين فرنسا والقاهرة، وبعد تحسن حالتها نوعا،عاودها المرض بشكل أشرس فقررت أن تواجهه بشجاعة.

هالة فؤاد بعد الاعتزال وارتداء الحجاب

وأثناء تلقيها العلاج في المستشفى،تلقت صدمة اخري بوفاة والدها المخرج أحمد فؤاد، ما جعلها تدخل في غيبوبة متقطعة، ونُشر خبر وفاتها في الصحف مرتين، وفي أول مرة تم تكذيب الخبر.

وفاة هالة فؤاد وإنهيار أحمد زكي

في 10 مايو عام 1993 رحلت الجميلة هالة فؤاد بعد صراع مع المرض، وهي في عز شبابها وعمرها لم يتجاوز الـ35 عاماً، وكانت قد إبتعدت قبل فترة عن الأضواء وإكتفت بالعبادة فقط والتقرب من الله، حتى أنها كانت في المستشفى تدعو الممرضات والأطباء للتقرب من الله، إلى أن لفظت أنفاسها الأخيرة.

هالة فؤاد مع ابنها هيثم احمد زكي

احمد زكي يحاول الانتحار بعد وفاة هالة فؤاد

وفي برنامج تلفزيوني كشف الماكيير محمد عشوب إن أحمد زكي، أصيب بصدمة وحزن شديد بعد علمه بخبر وفاة حب عمره،وحاول الانتحار عندما كان يقوم بتصوير احد اعماله الفنية بالقفز من فوق أحد الأسوار،لكن منعه المنتج السبكي، فظل زكي يردد وبشكل هستيري “أنا اللي قتلتها أنا اللي موتها”

احمد زكي مع الماكيير محمد عشوب

✍️ احمد علي

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.